sábado, 10 de enero de 2009

Ilich Ramírez en la manifestación por Palestina de Caracas

El jueves miles de venezolanos se manifestaron en Caracas en favor de Palestina y en protesta contra la nueva masacre asesina protagonizada por Israel en Gaza. Y entre los manifestantes, los familiares y amigos de Ilich Ramirez, y el Comite por su Repatriación, estuvo presente, con una gran pancarta del Comandante Carlos.

3 comentarios:

Komunista dijo...

EXCELENTE CAMARADAS ahi estuvimos en esa marcha los teniamos justo atras, visiten nuestro blog,s

http://rashcaracas.blogspot.com

http://BAFCaracas.blogspot.com

Abdel35 dijo...

Saludos camaradas, nosotros tambien estuvimos y os enviamos al correo mas fotos de la marcha por si queris añadirlas. Saludos a la familia del Comandante Ilich que vimos por aca. Socialismo, Patria o Muerte, Venzeremos. ¡¡y viva Pelestina!!

Anónimo dijo...

القبض على كارلوس في السودان

سامي كليب: هكذا إذا تم إجهاض معظم المحاولات لإسقاط النظام العراقي صدام حسين في منتصف التسعينيات ربما بسبب قرار سياسي أو بسبب تفادي احتمالات الفشل وذلك خلافا لما حصل مع إليتش راميريز سوشاز الملقب بكارلوس فالمعروف حتى الآن هو أن الاستخبارات الفرنسية وبالتعاون مع الأجهزة السودانية كانت قد نجحت في تخدير وخطف كارلوس من الخرطوم ونقله إلى سجنه الفرنسي حيث لا تزال محاكمته مستمرة حتى اليوم ولكن ضيفنا عميل الاستخبارات الأميركي السابق روبرت بير لديه معلومات أخرى وهو إذا كان قد أكد لنا في الحلقة السابقة محاولته انطلاقا من الخرطوم إسقاط نظام العقيد الليبي معمر القذافي فإنه يروي لنا اليوم أسباب ذهابه إلى السودان حين ذاك.

روبرت بير: كانت لدينا مشاكل مع أبو نضال في السودان فقد هاجم بضعة أماكن ثم كانت هنالك الحرب بين جون قرنق والنميري كنت في السودان أثناء الانقلاب.

سامي كليب: بس أبو نضال يعني حتى في باريس أنت بتروي في كتابك إنه فرنسا كانت أعطت لثلاث طلاب من جماعة أبو نضال منح دراسية للمجيء والعمل في باريس كنتم عم بتراقبوا جماعة أبو نضال أيضا في الأراضي الفرنسية؟

روبرت بير: تتبعناهم في فرنسا وفي مرحلة ما جاء عماد مغنية إلى فرنسا وأجرى اتصالا لكن الفرنسيين أنكروا ذلك.

سامي كليب: وأنا حسب ما علمت إنه كان فيه معكم لبنانيين هم الذين يساعدونكم على الأراضي الفرنسية صح؟ في معلومات عن عماد مغنية أو أنيس نقاش أو عن أبو نضال؟

روبرت بير: نعم هناك دائما أناس على استعداد لمساعدة الولايات المتحدة.

سامي كليب: طيب في السودان تعرفت أنت طبعا حاولت اللحاق أيضا بجماعة أو التحقق من أين يوجد جماعة أبو نضال ولكن حصلتم على معلومات حول تنقلات كارلوس أيضا وكان في بعض العملاء يعطوكم معلومات كيف كان يتنقل..

روبرت بير: هل تعرف كيف ألقوا القبض على كارلوس؟ كان أميركيان يجلسان في سيارة وتوقفا في الشارع فنظر أحدهما وقال ألا يبدو هذا مثل كارلوس فقال له الثاني أنا لا أعرف شكل كارلوس لكن هيا نتبعه ثم تركا كارلوس يذهب ولحقا به إلى منزله فعادا وكتبا رسالة يقولان فيه إن كارلوس يعيش في هذا العنوان ثم قالت الولايات المتحدة لفرنسا إنها تعرف أن كارلوس يعيش في الخرطوم ثم ذهب فيليب روندو إلى الخرطوم وقال إنهم يريدون تسلم كارلوس وفي تلك المرحلة قال السودانيون لا بأس.

سامي كليب: يعني أنتم اللي أعطيتم معلومات للفرنسيين؟

روبرت بير: نعم لحكومة فرنسا.

سامي كليب: وحسن الترابي الشيخ حسن الترابي ساعدكم في المعلومات؟

روبرت بير: لا أبدا لقد فعلوا ذلك في قضية بن لادن لأنه أتذكر أن السودانيين أرادوا تسليم بن لادن إلى السعودية عام 1995 ورفضت السعودية وقالت الولايات المتحدة إنها لا تأبى ولا تريد بن لادن إن كنتم لا تريدون فلا بأس.

سامي كليب: شو السبب برأيك.. شو كان السبب؟

روبرت بير: قالت السعودية إنها لا تريد إثارة مشاكل من خلال وضع بن لادن في السجن لأنه صاحب شعبية في السعودية ونحن كأميركيين نفعل ما تريده الرياض.